تكنولوجيا

نتفليكس تخبر مستثمريها أخيرًا بما يريدون سماعه.. ماذا عن الجزء الصعب؟ – تكنولوجيا

لم يمض وقت طويل حين شعرت وول ستريت بالقلق من مثل هذه الأخبار القاتمة من نتفليكس: لقد فقدت الشركة 970 ألف مشترك بين أبريل ويونيو.

لكن المستثمرين لم يكونوا خائفين من عدد العملاء الذين يتخلون عن الخدمة. إنهم في الواقع فرحون.

ماذا الذي يحدث: ارتفعت أسهم الشركة بأكثر من 6٪ في تداول ما قبل السوق يوم الأربعاء بعد أن أعلنت الشركة عن نتائجها الأخيرة. ما السبب؟ كان يمكن أن يكون ذلك أسوأ بكثير.

قال المحللون في Bespoke Investment Group في مذكرة للعملاء: “هذه الأخبار الأقل سوءًا هي أخبار جيدة لهذا الربع”.

نتفليكس تكافح للعثور على مكانها

انخفض سهم الشركة بنسبة 62٪ خلال الـ 12 شهرًا الماضية. لقد دفعت الشركة بالفعل توقعاتها إلى أدنى مستوى ممكن، مشيرة إلى أنها قد تفقد مليوني مشترك في الربع الأخير بعد فقدان 200 ألف مشترك في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، مما خلق مجالًا لمفاجأة إيجابية.

جاءت أكبر خسارة لمشتركي نتفليكس من أكبر أسواقها، الولايات المتحدة وكندا، حيث قالت شركة البث إنها فقدت 1.3 مليون مستخدم في الربع الثاني.

تم تعويض ذلك من خلال زيادة الاشتراكات في أماكن أخرى، وهي علامة على أن استثمار الشركة في برمجة اللغات الأجنبية يؤتي ثماره. كما قدم إصدار الموسم الرابع من البرنامج الشهير “Stranger Things” دفعة قوية.

التطلع إلى المستقبل: لا يزال يتعين على الشركة العمل لإقناع المستثمرين بأنها تسير على الطريق الصحيح. انخفضت قيمة سهمها بنسبة 67٪ تقريبًا منذ بداية العام. أما شركات التكنولوجيا الأخرى، مثل ألفابيت الشركة الأم لغوغل وشركة ميتا فيسبوك، فقد انخفضت أسعارها بنسبة 21٪ و48٪ على التوالي، وانخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 17٪.

يعني ذلك إجراء تغييرات كبيرة على الأعمال التجارية. تتسابق نتفلكس بالشراكة مع مايكروسوفت، لتطوير خيار جديد منخفض السعر سيتم دعمه بالإعلانات، من المتوقع إطلاقه في أوائل العام المقبل في محاولة لجذب العملاء.

إنها تبحث أيضًا في تضييق الخناق على مشاركة كلمات المرور. وقالت للمساهمين: “نعلم أن ذلك سيكون تغييرًا لأعضائنا، هدفنا هو العثور على عرض مشاركة مدفوع سهل الاستخدام نعتقد أنه يعمل لصالح أعضائنا وأعمالنا ويمكننا طرحه في عام 2023”.

يعتقد ريتش جرينفيلد، محلل في LightShed Partners، أن هناك مجالًا كبيرًا لنجاح نتفليكس في مجال الإعلان. وكتب على تويتر: “فرصة الإعلانات على نتفلكس حقيقية ومرتبطة مباشرة بالوقت الهائل الذي تقضيه مقابل جميع خدمات البث الأخرى”.

لكن هندسة هذه الخطوة الكبيرة لن تكون سهلة. سيكون دخول الشركة إلى المساحة الإعلانية معقدًا. المنافسة على المشاهدين بين خدمات البث ضيقة. وإذا خفضت مجموعة كبيرة من المشتركين اشتراكها إلى الإصدار الأقل تكلفة لتوفير المال، فسيؤدي ذلك إلى الإضرار بالإيرادات حتى مع اشتراك مستخدمين جدد.

وقال محللو بنك أمريكا في تقرير نُشر أواخر الشهر الماضي: “نحث على توخي الحذر بشأن الاعتقاد بأن نتفليكس ستكون قادرة على استخدام الإعلانات لزيادة الإيرادات، فهذا النظام كبير ومعقد ومكلف، ومنافسو الشركة الذين يستخدمون الإعلانات يتقدمون عليها بعدة سنوات”.

المصدر:- arabic.cnn.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى