رياضية

اللجنة القطرية المنظمة لكأس العالم ترد على قضية “المشجعين المزيفين” – رياضة

 

 انتقدت اللجنة القطرية المنظمة لمونديال 2022 ما وصفته بالتقارير “المخيبة للآمال وغير المفاجئة” في ردها على اتهامات بوجود “مشجعين مزيفين” من الهند ودول آسيوية أخرى هدفهم الترويج للبطولة التي تنطلق الأحد، خصوصا خلال مسيرة الجمعة الماضي التي ارتدوا خلالها قمصان منتخب الأرجنتين، فيما قال بعض الهنود إن جاليتهم التي تحصي حوالي 750 ألف شخص قد “غضبت” من تلك التقارير و”الأخبار الكاذبة”.

رد منظموا كأس العالم في قطر الأربعاء على قضية أنصار من الهند ودول آسيوية أخرى حلوا في الدولة الخليجية، وتم وصفهم على أنهم “مشجعون مزيفون” لارتدائهم قمصان المنتخبات البارزة في تجمّع جماهيري غفير بالإمارة قبل أسبوع.

وحينها، خرج الآلاف من المشجعين، معظمهم من الهند ودول أخرى من جنوب آسيا، في مسيرة بالدوحة أثارت انتقادات، حتى إن البعض قال إن هؤلاء قد تلقوا أموالا في مقابل ارتدائهم قمصان الأرجنتين والبرازيل وإنكلترا، في ما وصفوه بأنه حيلة للترويج للبطولة التي تنطلق الأحد.

أثارت تلك الاتهامات غضب مشجعين هنود قالوا إن لهم شغفا بكرة القدم لا غير. كما دخلت اللجنة المنظمة القطرية على خط الجدل بإصدار بيان شديد اللهجة يساند المشجعين.

وجاء في البيان بأن “العديد من الصحافيين والمعلقين على وسائل التواصل الاجتماعي تساءلوا عما إذا كان هؤلاء معجبين حقيقيين”. وأضافت: “نحن نرفض بشدة هذه التأكيدات التي تعتبر مخيبة للآمال وغير مفاجئة.. تتكوّن قطر وبقية العالم، من مجموعة متنوعة من مشجعي كرة القدم، وكثير منهم يتشاركون علاقات عاطفية مع دول متعددة”.

ولدى استقبال المنتخب الإنكليزي في فندقه الثلاثاء، فاق عدد المستقبلين من المشجعين الهنود عدد البريطانيين بكثير بين حوالي مئتي شخص كانوا حاضرين. وقام المشجعون الهنود، ومعظمهم من ولاية كيرالا، بقرع الطبول وإطلاق الأبواق، وهم يرتدون بفخر قمصان المنتخب الإنكليزي ويحملون أعلام إنكلترا.

وعبّر هنود في قطر عن استيائهم من تقارير إعلامية ومنشورات على منصات التواصل تحدثت عن “المشجعين الوهميين” في الدوحة. حيث قال أمين شراك المقيم في الدوحة: “هذا أمر مهين.. هناك الكثير من الإحباط”.

بدوره، رأى ساجد، وهو مشجع هندي آخر، أن الجالية “غضبت” من التقارير بعد مسيرة يوم الجمعة الماضي. وأضاف ساجد الذي عرّف عن نفسه دون ذكر اسم عائلته: “إنها أخبار كاذبة بحتة وأود أن أقول بصوت عال وواضح أن أيا منّا لم يتقاض أجرا بأي شكل من الأشكال. نحن معجبون كثيرا بإنكلترا”.

وتتوقع قطر حضور أكثر من مليون زائر إلى مونديال 2022 على مدار البطولة، بواقع حوالي 70 ألف مشجع مكسيكي و30 ألف أرجنتيني، وفق ما ذكرت سفارتا هذين البلدين.

وأفاد المنظمون بأنهم يريدون أن يكون الحدث “لحظة تربط الجماهير من جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن الطريقة التي يختارونها لدعم فرقهم المفضلة”.

ويعيش في الإمارة الخليجية الغنية بالنفط والغاز حوالي 750 ألف هندي و400 ألف بنغلادشي، فيما لا يتعدى عدد سكانها 2,9 مليون.

 

المصدر:- www.france24.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى