رياضية

الفيفا يرفض استئناف تشيلي والبيرو ويؤكد تأهل الإكوادور – رياضة

 

 أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” الجمعة تأهل الإكوادور إلى نهائيات مونديال 2022 المقررة نهاية العام الجاري في قطر، وذلك بعد رفضه الاستئناف الذي قدمته كل من تشيلي والبيرو المشككتين في جنسية اللاعب بايرون كاستيو الذي لعب ضمن صفوف منتخب الإكوادور في التصفيات. وقال الاتحاد الدولي إنه “قرر فتح إجراءات تأديبية لفحص احتمال عدم أهلية بايرون ديفيد كاستيو سيغورا” للمشاركة مع منتخب الإكوادور في التصفيات المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” في بيان الجمعة أنه “بعد تحليل جميع الوثائق المضافة إلى الملف من قبل الأطراف المعنية، وعقد جلسة استماع، أكدت لجنة الاستئناف للاتحاد قرار اللجنة التأديبية بإغلاق الإجراءات ضد الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم”.

وأضاف: “من بين اعتبارات أخرى، رأى (فيفا) واستناداً للوثائق المقدمة إليه، أنه ينبغي اعتبار اللاعب حاملًا للجنسية الإكوادورية على أساس دائم وفقًا للمادة 5، الفقرة 1 من لوائح الفيفا”.

هذا وأفاد الاتحاد الدولي أنه يمكن استئناف القرار أمام محكمة التحكيم الرياضي.

للتذكير، فقد أعلن “فيفا” في حزيران/يونيو الماضي إنه أغلق تحقيقه بشأن عدم أهلية الظهير الإكوادوري كاستيو خلال تصفيات مونديال قطر 2022، دون الحديث عن أية عقوبة.

وكان الاتحاد الدولي فتح في أيار/مايو الماضي “إجراءات تأديبية” للنظر في قضية كاستيو عقب تقديم الاتحاد التشيلي شكوى بشأن جنسيته.

وقال الاتحاد الدولي للعبة في بيان حينها إنه “قرر فتح إجراءات تأديبية لفحص احتمال عدم أهلية بايرون ديفيد كاستيو سيغورا” للمشاركة مع منتخب الإكوادور في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.

وكان الاتحاد التشيلي تقدّم بشكوى إلى اللجنة التأديبية لفيفا على خلفية “تزوير محتمل لوثائق منح الجنسية الإكوادورية” للاعب.

وزعمت شكوى تشيلي أن كاستيو ولد في مدينة توماكو الكولومبية في 25 تموز/يوليو 1995، وليس في مدينة بالاياس الإكوادورية في 10 تشرين الثاني/نوفمبر 1998.

وارتدى كاستيو قميص منتخبي الإكوادور لدون 17 عاماً و20 عاماً قبل أن ينضم إلى المنتخب الأوّل، وشارك لأول مرة في أيلول/سبتمبر 2021 حيث لعب 8 مباريات في تصفيات مونديال قطر، وساهم في أربع انتصارات مقابل تعادلين ومثلهما هزيمة.

وكان كاستيو (23 عاماً) خاض مباراتي الذهاب والإياب في التصفيات أمام تشيلي، وانتهت الأولى بالتعادل السلبي في كيتو يوم 5 أيلول/سبتمبر 2021 والثانية بفوز الإكوادور 2 – صفر في 17 تشرين الثاني/نوفمبر من العام ذاته.

واحتلت تشيلي المركز السابع في المجموعة المشتركة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر، متأخرة بفارق 7 نقاط عن الإكوادور التي حازت على المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة إلى المونديال، لترافق البرازيل المتصدرة والأرجنتين والأوروغواي.

من جهتها حلت البيرو في المرتبة الخامسة وخاضت ملحقاً دولياً مع أستراليا خسرته بركلات الترجيح.

ووقعت الإكوادور في نهائيات قطر 2022 في المجموعة الأولى مع كل من البلد المضيف وهولندا والسنغال.

 

المصدر:- www.france24.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى