سياسية

نذر أزمة سياسية تلوح في أفق بغداد – سياسية

نذر أزمة سياسية تلوح في أفق بغداد - سياسية

استقال نواب الكتلة الصدرية في العراق من مجلس النواب ، أمس الأحد ، بعد أن دعاهم رئيس التيار والزعيم الديني العراقي مقتدى الصدر في وقت سابق إلى تقديم استقالاتهم ، في ظل جمود طويل الأمد بشأن تشكيل الحكومة.

وقال الصدر “على رئيس الكتلة الصدرية تقديم استقالات الأخوات والاخوة في الكتلة الصدرية لرئيس مجلس النواب”.

وأضاف الصدر في بيان مكتوب بخط اليد أن هذه الخطوة “تضحية مني من أجل الوطن والشعب لتخليصهم من مصير مجهول”.

كما شكر الصدر حلفاءه في ائتلاف (أنقذوا وطن) على وطنيتهم ​​وصمودهم وهم الآن متحررين مني. هذا شكر خاص لابن عمنا جعفر الصدر ، الذي كان مرشحنا المستقل لرئاسة الوزراء “. وكان التيار الصدري الرابح الأكبر في الانتخابات العامة التي جرت في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي ، حيث ارتفع عدد المقاعد التي يشغلها في البرلمان إلى 73 مقعدا. لكن الخلاف السياسي بين الأحزاب أعاق انتخاب البرلمان رئيسا للبلاد وتشكيل الحكومة.

وظهر رئيس مجلس النواب ، محمد الحلبوسي ، في تسجيل مصور بثته وكالة الأنباء العراقية ، وهو يوقع استقالة النواب ، في خطوة من شأنها تعقيد المشهد السياسي العراقي.

من جهة أخرى ، دعا الصدر تنظيم “الحشد الشعبي” وقادته والالتزام بالمركزية ، وفصله عما يسمى بالفصائل المسلحة ، وتصفية من أسماهم بـ “المخالفين” ، وعدم لإشراكها في السياسة والتجارة والنزاعات.

وأضاف: “الحمد لله الذي أعان المجاهدين على استعادة ثلث العراق المغتصب الذي بيع بلا ثمن إلا من أجل السلطة ، والشكر موصول لإخواننا وأحبائنا في الموصل والأنبار ، ديالى وصلاح الدين وسامراء الذين اتفقوا على الدفاع عنهم .. فلنثبت للجميع ان لا نعمة في الجهاد والتحرير .. بل علينا ان نعيد لهم كرامتهم ونبذ الطائفية في مناطقهم ولا نأخذهم. عن جريمة متطرفيهم. نحن وهم نرفض الارهاب .. ارهاب الناس والمدنيين والاقليات وغيرهم.

بحث الصدر ، الأحد ، مع زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني ، مسعود بارزاني ، التطورات على الساحة السياسية. وقال مستشار بارزاني في تدوينة على منصة تويتر: “الرئيس بارزاني تلقى اتصالا هاتفيا من مقتدى الصدر ، ناقشا آخر المستجدات على الساحة السياسية.

بحث بارزاني ، السبت ، مع وفد رفيع المستوى من تحالف السيادة ، آخر مستجدات العملية السياسية في العراق. وقال مكتب بارزاني في بيان ان الاخير استقبل ، اليوم السبت ، بمقره بمنتجع صلاح الدين بمحافظة اربيل ، وفدا رفيع المستوى من تحالف السيادة ضم رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي ورئيس مجلس النواب العراقي. تحالف السيادة خميس الخنجر. وتبادل الجانبان خلال اللقاء وجهات النظر حول الوضع السياسي في العراق وآخر مستجدات العملية السياسية الجارية.

من جهة أخرى ، أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل 4 جنود إثر انفجار عبوة ناسفة شمال العراق ، ونشرت أسماء وصور القتلى.

وفي وقت سابق ، أعلنت أنقرة إطلاق عملية “قفل المخلب” ضد حزب العمال الكردستاني (PKK) والفصائل الموالية له في شمال العراق ، والتي تصنفها تركيا على أنها كيانات إرهابية. وزارة الدفاع التركية تعلن مقتل مسلحين وجنود من حين لآخر خلال العملية.

المصدر: www.alkhaleej.ae

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى