سياسية

من أول لقاء بالملك تشارلز الثالث.. نظرة على كاميلا وكيف أصبحت الملكة القرينة في بريطانيا – سياسة

 

مع وفاة الملكة إليزابيث الثانية، تولت كاميلا، دوقة كورنوال، دورها الجديد كملكة قرينة.

وفي أول خطاب له كملك، قال تشارلز الثالث “هذا أيضًا وقت تغيير لعائلتي. أستند على مساعدة زوجتي الحبيبة كاميلا. تقديراً لخدمتها العامة المخلصة منذ زواجنا قبل 17 عامًا، تصبح ملكتي القرينة. أعلم أنها ستجلب لمطالب دورها الجديد التفاني الثابت للواجب والذي أصبحت أعتمد عليه كثيرًا”.

التقت كاميلا لأول مرة بالملك المستقبلي عندما كانا في العشرينات من العمر، في مباراة بولو. نشأت كاميلا في الريف الإنجليزي، وقد طورت شغفًا بالخيول.

كان ذلك في أوائل السبعينيات وانضم تشارلز إلى البحرية الملكية. في غيابه، تزوجت كاميلا من ضابط سلاح الفرسان أندرو باركر بولز. رزق الزوجان بطفلين.

في عام 1981، تزوج تشارلز من ديانا سبنسر، لكن بعد سنوات اعترف بأنه كان على علاقة غرامية. تطلق الزوجان، وكانت كاميلا مسيئة في نظر الجمهور.

بعد وفاة ديانا في عام 1997، حاولت العائلة المالكة تحسين صورة كاميلا، بما في ذلك الظهور المنسق بعناية مع تشارلز.

في عام 2005، تزوج تشارلز وكاميلا في حفل مدني في وندسور غيلدهول. في وقت لاحق من ذلك العام، رغم خوفها من الطيران، قامت كاميلا بأول زيارة رسمية لها إلى الولايات المتحدة، كدوقة كورنوال.

على مدار زواجهما الذي دام 17 عامًا، برزت كاميلا كأعظم صديق لتشارلز وحب حياته. سافر تشارلز وكاميلا حول العالم معًا، وكثيرًا ما يتم رؤيتهما وهما يمزحان ويضحكان.

بصفتها ملكية، دافعت كاميلا عن قضايا مثل محو أمية الأطفال، وزيادة الوعي حول هشاشة العظام، مرض أثر على والدتها وجدتها. عملت أيضًا على دعم ضحايا العنف المنزلي.

وفي اليوبيل الذي أقيم في فبراير من هذا العام، عززت الملكة مستقبل كاميلا. وأعلنت أنه عندما يصبح تشارلز ملكًا “ستُعرف كاميلا باسم الملكة القرينة لأنها تواصل خدمتها المخلصة”.

في هذا الصيف، احتفلت كاميلا بعيد ميلادها الخامس والسبعين بتحرير نسخة يوليو من المجلة البريطانية “Country Life”، واختارت كايت، دوقة كورنوال، لالتقاط صورة الغلاف لها.

والآن بينما تخطو كاميلا لأهم دور لها بصفتها الملكة القرينة، يشعر الكثيرون بسعادة غامرة لأنها أخذت مكانها في التاريخ.

المصدر:- arabic.cnn.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى