سياسية

مقتل فلسطينيَين اثنين وضابط إسرائيلي في اشتباكات بالضفة الغربية – سياسة

 

 قتل فلسطينيان وضابط إسرائيلي، الأربعاء، في اشتباكات قرب معبر الجلمة بين إسرائيل ومدينة جنين الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة. ووقع الحادث وسط تشديد إسرائيل لإجراءاتها الأمنية قبل مباراة دوري أبطال أوروبا الأربعاء والتي ستجمع بين فريق باريس سان جرمان ومكابي حيفا، والتي ستقام على ملعب سامي عوفر في حيفا التي تبعد 60 كيلومترا عن جنين.

قال متحدث عسكري إن القوات الإسرائيلية قتلت، الأربعاء، فلسطينيين اثنين في اشتباكات قرب الحدود مع الضفة الغربية المحتلة قُتل خلالها أيضا ضابط بالجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن ضابطا قتل في تبادل لإطلاق النار عندما “اقترب مشبوهان” من معبر الجلمة قرب جنين شمال الضفة الغربية المحتلة حيث وقعت صدامات ليلية بين الجانبين. وأضاف الجيش أن الرجلين فتحا النار فقتلا ضابطا وقتلتهما قوات أخرى بالرصاص.

وشهدت الضفة الغربية تصاعدا في أعمال العنف في الأشهر الأخيرة مع تكثيف إسرائيل لمداهماتها.

وأعلنت كتيبة جنين، وهي ائتلاف فصائل فلسطينية مسلحة، مقتل 2 من أفرادها، وأكدت أنهما قتلا ضابطا بالجيش الإسرائيلي. وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله “استشهاد الشابين” خلال الاشتباكات. وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا) أن الشابين هما أحمد أيمن عابد (23 عاما) وعبد الرحمن هاني عابد (22 عاما) من قرية كفر دان غرب جنين.

الفصائل الفلسطينية “تبارك العملية”

وأعلنت حركتا حماس الإسلامية التي تسيطر على قطاع غزة والجهاد الإسلامي أنهما “تباركان” العملية. وقالت حماس في بيان “نبارك هذه العملية البطولية” معتبرة أنها “رسالة تحذير للاحتلال بأن الأقصى ليس وحيدا”. من جهتها وصفت حركة الجهاد الإسلامي العملية بأنها “نوعية”.

وقالت وكالة وفا إن القوات الإسرائيلية اعتقلت 12 مواطنا “بعد مداهمتها عدة مناطق في الضفة” الغربية المحتلة. كما أعلن الإضراب الشامل في مدينة جنين “حدادا على الشهيدين”.

وتأتي الحادثة وسط تشديد إسرائيل لإجراءاتها الأمنية قبل مباراة كرة القدم في دوري أبطال أوروبا الأربعاء والتي ستجمع بين فريق باريس سان جرمان ومكابي حيفا. وسيلعب الفريقان على ملعب سامي عوفر في حيفا التي تبعد 60 كيلومترا عن جنين.

 

المصدر:- www.france24.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى