سياسية

لماذا قررت واشنطن حجب 130 مليون دولار من المساعدات التي تمنحها لمصر؟ – سياسة

 

 قررت واشنطن حجب 130 ملیون دولار من المساعدات العسكریة لمصر بسبب وضع حقوق الإنسان والذي دفع جماعات حقوقیة لمطالبة الولایات المتحدة بحجب كامل حصة المساعدات. ومن جهتها، قالت إدارة بایدن إن القاھرة أحرزت تقدما على بعض الأصعدة، وسمحت بتمریر بعض الأموال.

أعلن مسؤولون أمریكیون، أن إدارة الرئیس جو بایدن قررت حجب 130 ملیون دولار المساعدات العسكریة الأجنبیة عن مصر بسبب عدم وفائھا بشروط تتعلق بحقوق الإنسان، لكنھا سمحت بتمریر بعض الأموال بسبب جزمھا أن القاھرة أحرزت تقدما على صعيد الاعتقالات السیاسیة.

وأضاف المسؤولون، الأربعاء، أن وزیر الخارجیة أنتوني بلینكن قرر أن القاھرة حققت بعض التقدم بشأن الاعتقالات السیاسیة والإجراءات القانونیة واجبة الاتباع عن طریق إطلاق سراح مئات المسجونین.

وتمثل المساعدات التي قرر بلينكن حجبھا عشرة بالمئة من 1.3 مليار دولار تخصص لمصر سنویا.

ووافقت إدارة الرئیس بادین، للعام الثاني على التوالي، على منح الجزء الأكبر من المعونة العسكریة السنویة المخصصة لمصر رغم تلك المخاوف التي عبر عنھا المسؤولون الأمريكیون.

وقال مسؤول كبیر في وزارة الخارجیة الأمريكیة للصحافيين طالبا عدم نشر اسمه إّن “مقاربتنا ھنا تعكس مخاوف الإدارة بشأن حقوق الإنسان والحقوق الأساسیة في مصر وفي الوقت نفسه الحفاظ على الالتزام والحوار الذي سعینا من أجله منذ 20 شھراً بھدف تحقیق مزید من التقدم في ھذا المجال”.

مسألة حساسة

وتعد ھذه المسألة حساسیة بالغة لواشنطن، فمن جهة مصر ھي حلیف استراتیجي للولایات المتحدة یحتاج بشدة إلى ھذه المعونة، ومن جھة ثانیة فإن منظمات حقوقیة وأعضاء في الكونغرس ینتقدون كل عام الإدارة بسبب مساعدتھا بلداً متھماً بانتھاك حقوق الإنسان واحتجاز آلاف السجناء السیاسیین.

و ُیلزم القانون الأمريكي وزارة الخارجیة كل عام بتحدید ما إذا كانت مصر تحرز تقدماً على صعید حقوق الإنسان أم لا، ویربط حصولھا على 300 ملیون دولار من المعونة العسكریة السنویة بمدى التق ّدم المحرز في ھذا المجال.

وقال المسؤولون الأمريكیون إن وزیر الخارجیة أنتوني بلینكن قرر ھذا العام عدم منح مصر 130 ملیون دولار من أصل الـ300 ملیون دولار، مشیرین إلى أ ن ھذاالمبلغ ستتم “إعادة برمجته”.

بدوره قال السناتور الدیمقراطي كریس مورفي الذي سبق لھ وأن دعا إدارة بایدن إلى تجمید مبلغ الـ 300 ملیون دولار، إنه “إذا كنت حلیفاً للولایات المتحدة، فأنت لا تحبس الناس بسبب تصریحاتھم السیاسیة”.

وتعتبر الإدارة الأمريكیة أن مصر حققت “تقدماً واضحا” في المجال القضائي، على الّرغم من أنھا تأخذ علیھا إحراز تقدم محدود للغایة في مجال حقوق الإنسان.

وتقدر بعض المنظمات غیر الحكومیة بأ ن ھناك حوالي 60 ألف سجین سیاسي في مصر.

وبلغ إجمالي قیمة المساعدات العسكریة الأمريكیة المباشرة لمصر، والتي لا تشمل مبیعات الأسلحة، حوالي 1.17 ملیار دولار في السنة المالیة 2021.

ومصر التي تستضیف في تشرین الثاني/قمة المناخ كوب27، ھي من بین الدول التي تتلقى أكبر قدر من المساعدات العسكریة الأمريكیة منذ أصبحت اول دولة عربیة تبرم معاھدة سلام مع إسرائيل في 1979.

 

المصدر:- www.france24.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى