سياسية

اتفاق شراكة استراتيجية شاملة بين الإمارات وصربيا – سياسة

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات وألكسندر فوتشيتش رئيس صربيا مختلف جوانب التعاون المشترك بين البلدين والفرص الواعدة لتنميته وتنويع قاعدته بما يخدم مصالحهما المتبادلة، إضافة إلى عدد من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين.

واستعرض رئيس البلاد والرئيس الصربي، مسارات التعاون الثنائي في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والتجارية… إضافة إلى العلوم والتكنولوجيا والأمن الغذائي والزراعة والطاقة المتجددة والفضاء وغيرها من جوانب التعاون بين البلدين، كما تناول الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن العلاقات الإماراتية الصربية قوية وفي تطور مستمر، مشيراً إلى أن مجالات التعاون بين البلدين متنوعة تشمل العديد من القطاعات الحيوية التي تشهد اليوم توقيع عشر اتفاقيات لتعزيز جسور التعاون بين البلدين.
من جانبه، أشار ألكسندر فوتشيتش إلى الدعم الذي تقدمه الإمارات إلى بلاده خاصة في الأوقات الصعبة، مؤكداً اهتمام بلاده بتوسيع آفاق علاقاتها مع الدولة في ظل الفرص والمقومات العديدة المتاحة لتعزيزها. ورحب الجانبان باتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي أعلنتها دولة الإمارات وصربيا اليوم مؤكدين أهميتها في توسيع آفاق التعاون المشترك والاستثمار في الفرص المتنوعة التي تتوفر لدى البلدين في العديد من المجالات بما يحقق مصالحهما المتبادلة ويلبي تطلعات شعبيهما إلى مزيد من التنمية والازدهار.

وشهد الشيخ محمد بن زايد وألكسندر فوتشيتش أمس إعلان اتفاقية شراكة استراتيجية شاملة بين البلدين لتوسيع آفاق التعاون والعمل المشترك بين البلدين في مختلف المجالات التي تشكل مقومات أساسية للتنمية والتقدم، إضافة إلى عدد من الاتفاقيات ومذكرات تفاهم تهدف إلى استثمار فرص التعاون المتوفرة وتنويعه في العديد من المجالات. كما شملت الاتفاقيات والمذكرات التي تبادلها الجانبان مذكرة بين أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية والأكاديمية الدبلوماسية في صربيا، تبادلها الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الإماراتية، ونيكولا سيلاكوفيتش وزير الخارجية الصربي.

ومذكرة تفاهم في مجال مكافحة الاتجار بالبشر، واتفاقية للتعاون القانوني والقضائي في المسائل المدنية والتجارية، واتفاقية المساعدة القانونية المتبادلة في المسائل الجنائية، واتفاقية تسليم المجرمين، واتفاقية نقل الأشخاص المحكوم عليهم، ومذكرة تفاهم في المجال الثقافي، ومذكرة تفاهم في مجال الأمن السيبراني، واتفاقية تعاون بين صندوق أبوظبي للتنمية والحكومة الصربية.

 

المصدر:- aawsat.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى