مال واعمال

اتفاقيات استراتيجية عالمية للاستفادة من حلول الذكاء الصناعي – مال واعمال

أعلنت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الصناعي «سدايا» أمس (الثلاثاء) عن توقيع اتفاقيات عدة لتطوير حلول الذكاء الصناعي في الطاقة محلياً وعالمياً، وكذلك تسريع تبني الاقتصاد الدائري للكربون باستخدام هذه التقنية.

وكشفت وزارة الطاقة والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الصناعي من خلال مركزهما المشترك (مركز الذكاء الصناعي للطاقة)، عن توقيع اتفاقية استراتيجية مع شركة (إي بي إم) لتسريع تبنّي الاقتصاد الدائري للكربون باستخدام الذكاء الصناعي.

وأوضح الدكتور ماجد التويجري، المشرف على أعمال المركز الوطني للذكاء الصناعي، أن هذه الاتفاقية ستسهم في إيجاد فرص للتطور والنمو في الاقتصاد الدائري للكربون من خلال تطوير حلول مبتكرة في مجال البيانات والذكاء الصناعي، وتبادل الخبرات المشتركة والفرص الاستثمارية في هذا المجال الحيوي لدعم تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

بينما أكد المهندس أحمد الزهراني، مساعد وزير الطاقة لشؤون التطوير والتميز، أن الاتفاقية ستعزز الاستفادة من خبرات (إي بي إم) في التقنيات الحديثة مثل الذكاء الصناعي والذي سيكون له دور رئيسي في تبنّي الاقتصاد الدائري للكربون وتحقيق مستهدفات المملكة المعلنة خلال مبادرة السعودية الخضراء ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر.

من جهتها، قالت دينا أبو عوق، الشريك الإداري في (إي بي إم) بالسعودية إن إدارة الانبعاثات الكربونية أمر بالغ الأهمية لتحقيق أهداف المملكة المتمثلة في تحقيق الحياد الصفري من الانبعاثات الكربونية باستخدام التقنيات الحديثة، حيث ستقوم الشركة بتدريب نموذج الذكاء الصناعي للتعرف على حجم انبعاثات الكربون وتحديد مواقعها في جميع أنحاء المملكة.

من جهة أخرى، وقّعت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الصناعي ممثلة في «مركز الذكاء الصناعي للطاقة» المشترك مع وزارة الطاقة، مذكرة تفاهم مع شركة هاليبرتون (المدرجة في بورصة نيويورك) لتطوير حلول الذكاء الصناعي في النفط والغاز محلياً وعالمياً.

وستسهم الاتفاقية في تعزيز الاستفادة من الذكاء الصناعي لتسريع التحوّل في قطاع البترول والغاز من خلال تطوير حلول بتقنيات رقمية حديثة تساعد على تحسين الأعمال ورفع الاستدامة وتطوير مجالات الطاقة الحديثة مثل التقاط واستخدام وحبس الكربون .

من ناحية أخرى، أفصحت وزارة الطاقة والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الصناعي أمس عن توقيع اتفاقية مع «سيمينس أدفانتا» العالمية، وذلك لتطوير حلول الذكاء الصناعي لقطاع الطاقة في المملكة من أجل المساهمة في زيادة كفاءة الطاقة وتعزيز تكامل مصادر الطاقة المتجددة.

وبموجب الاتفاقية ستعمل شركة سيمنز مع «مركز الذكاء الصناعي للطاقة» في المملكة بشكل وثيق لتطوير حلول ذكاء صناعي قابلة للتطوير من شأنها أن تساعد في تحقيق فوائد اقتصادية واجتماعية وبيئية دائمة وتدعم تحقيق أهداف البلاد في أن تصبح رائدة في مجال الذكاء الصناعي.

 

المصدر:- aawsat.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى