صحة وجمال

هذا الشيء الوحيد يمكن أن يتنبأ إذا كنت ستصاب بمرض السكري – صحة وجمال

هناك العديد من عوامل الخطر لمرض السكري، بعضها يمكن الوقاية منه والبعض الآخر لا، ما يدفع الباحثون لدراسة مرض السكري باستمرار، على أمل اكتساب المزيد من الفهم حول أسبابه وكيفية الوقاية منه، فحددت النتائج الجديدة مؤخرًا عامل خطر كبير للإصابة بمرض السكري من النوع 2، والذي يمكن أن يساعد في منع العديد من الأشخاص من تطوير الحالة، وهو نكشفه في السطور التالية وفقًا لموقع eatthis

وجدت الرسالة البحثية، التي نُشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، أن بدانة الأطفال – ارتفاع مؤشر كتلة الجسم يمكن أن يكون عامل خطر كبير لمرض السكري من النوع 2 واحتشاء عضلة القلب المبكر، وهو ما يؤدي في النهاية إلى تدهور الحالة الصحية بشكل عام في سن الرشد بغض النظر عن مؤشر كتلة الجسم.

استخدم الباحثون مؤشر كتلة الجسم z-scores لـ 12300 طفل تتراوح أعمارهم بين 11 و 18 عامًا مع 24 عامًا من بيانات المتابعة المبلغ عنها ذاتيًا عبر الدراسة الوطنية الطولية للمراهقين إلى صحة البالغين، ووجدوا أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم في مرحلة المراهقة كان مسؤولاً عن زيادة 2.6 بالمائة في الصحة العامة السيئة، وخطر أكبر بنسبة 8.8 بالمائة للإصابة بمرض السكري من النوع 2 و 0.8 بالمائة زيادة في خطر الإصابة باحتشاء عضلة القلب المبكر للبالغين في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر – بغض النظر عن البالغين. مؤشر كتلة الجسم.

قال جيسون إم ناجاتا، رئيس الدراسة إن اكتشاف أن مؤشر كتلة الجسم لدى المراهقين هو عامل خطر للنتائج الصحية السيئة في مرحلة البلوغ، بغض النظر عن مؤشر كتلة الجسم للبالغين، له آثار مهمة على فهمنا لظهور أمراض القلب والأوعية الدموية، مشيرًا إلى أنه بالنظر إلى هذه النتائج، يجب على مقدمي الرعاية الصحية النظر في تاريخ مؤشر كتلة الجسم عند تقييم مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض المزمنة.

وتابع ناجاتا: “تشير دراستنا إلى أن فترة المراهقة هي فترة زمنية مهمة لتحسين الصحة والوقاية من النوبات القلبية المبكرة.. يجب على أطباء الأطفال تشجيع المراهقين على تطوير سلوكيات صحية بما في ذلك النشاط البدني والوجبات المتوازنة.. ولكي تعيش حياتك بصحة أفضل، لا تفوت السبب الأول لمرض السكري”.

المصدر:- www.masrawy.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى