صحة وجمال

مع اقتراب المولد النبوي.. هكذا تميز الحلاوة الفاسدة والسليم – صحة وجمال

 

أيام قليلة ويحل علينا المولد النبوي الشريف الذي يوافق فلكيا 8 أكتوبر المقبل، وحتى لا تتعرض للخداع أثناء شراء حلوى المولد النبوي، نستعرض لكم طرق التمييز بين الحلوى الفاسدة والسليمة، وفق ما ذكر الدكتور سيد حماد استشاري التغذية بالمعهد القومي للتغذية لـ”مصراوي”.

1- شراء الحلوى من مكان موثوق به.

2- التأكد من تاريخ الإنتاج ومدة الصلاحية قبل الشراء.

3- التأكد من إن العبوة مغلقة بإحكام وبشكل جيد.

4- النظر إلى لون قطعة الحلوى، إذا ظهر عليها أي تغيير في اللون أو عن لونها الطبيعي، فهذا يدل على فسادها.

5- الرائحة الجيدة، ولكن الحلوى التي ينبعث منها رائحة كريهة.

6- الحلوى التي يوجد بها بودر أو رماد أبيض أو أجزاء صغيرة مفتتة بداخلها، هذا يشير إلى أنه تم إنتاجها منذ فترة طويلة أو تعرضت للتلف.

ونصح استشاري التغذية، بضرورة تجنب الإسراف في تناول حلوى المولد النبوي بكميات كبيرة، وذلك لاحتوائها على كمية كبيرة من السكر.

أيضا الدكتور مجدي نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية، ذكر في تصريح تليفزيوني سابق لقناة DMC، بعض العلامات التي تساعد على كشف الفاسد من الصالح، على النحو التالي:

– الابتعاد عن الحلوى زاهية الألوان؛ لأن هذه الألوان كيمائية وليست طبيعية، والأخيرة تتميز بـ”البهتان”.

– اختيار الحلوى التي لا تشتمل على مكونات أو مكسبات نكهة كثيرة؛ لأنها تسبب مشاكل صحية ضخمة.

– الابتعاد تمامًا عن الحلوى “المكمكمة” أو “المزرنخة”؛ لأن ذلك يعني أنها غير صالحة تمامًا للأكل وقد تسبب مشاكل ضخمة على الكبد.

– محاولة تذوق طعمها، فإذا وجدت طعمها تغيّر فاعلم أنها وصلت لأعلى معدل كارثي من وجود السموم الفطرية.

– عروسة أو حصان المولد عبارة عن عجينة سكرية، تعرضت لكل ملوثات الجو مثل الغبار والمعادات الثقيلة المنتشرة في الهواء، فلا يجب تناولها بأي حال من الأحوال.

المصدر:- www.masrawy.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى