صحة وجمال

لقاح كورونا.. هل يوفر الحماية ضد السلالات الحالية؟ – صحة وجمال

 

لقاح كورونا هو لقاح يهدف إلى الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ويتوفر حالياً العديد من أنواع لقاحات كورونا في جميع أنحاء العالم، وقد ثبت فعاليتها في الوقاية من الأشكال الشديدة من المرض.

وهناك العديد من الأسباب التي تجعل الناس يترددون في الحصول على اللقاح الجديد المضاد لمرض كورونا، ومن بينها حالة التعب التي تصيب الجسم بعد تلقي اللقاح، والخوف من آثاره الجانبية، بالإضافة إلى شعور الكثيرين بأن “كوفيد” قد انتهى، بحسب ما تشير إليه صحيفة “ميامي هيرالد” الأمريكية في تقرير لها.

وفيما يلي نستعرض لما يجب معرفته بشأن اللقاح الجديد المضاد لكورونا:

يمكن الحصول على اللقاح الجديد، فقد وافقت “إدارة الغذاء والدواء” على إعطاء اللقاحات الجديدة للأشخاص الذين يبلغون من العمر 12 عاماً فأكثر، ومنحت تصريح الاستخدام في حالات الطوارئ للأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 6 أشهر. وتتوقع الهيئة الأمريكية أن يتم تحديث اللقاحات الجديدة سنوياً، مثلما يحدث مع لقاحات الإنفلونزا.

وفي ضوء ذلك، أوصى مدير مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، الدكتور ماندي كوهين، بإعطاء اللقاح لكل شخص يبلغ من العمر 6 أشهر أو أكثر، من أجل التمتع بحماية أفضل من المتحورات المنتشرة في البلاد، وذلك اتباعاً لنصيحة لجنة استشارية مستقلة.

وقال جوزيف لادابو، وهو جراح عام في فلوريدا، وكان قد اختلف مع مسؤولي الصحة الاتحاديين بشأن استخدام الكمامات والحصول على اللقاحات والسياسات التي تتبعها الولاية بشأن فيروس كورونا، إن الحكومة الفيدرالية “فشلت في توفير بيانات كافية لتأكيد سلامة اللقاح المضاد لفيروس كورونا وفعاليته”.

ويوصي لادابو بألا يحصل الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عاماً على اللقاحات الجديدة، وبأن يراجع هؤلاء الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عاماً أو أكثر، الطبيب المعالج لهم.

اللقاحات آمنة

وتقول صحيفة “ميامي هيرالد” بأن إدارة الغذاء والدواء، ومركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، بالإضافة إلى العشرات من خبراء الصحة العامة، يؤكدون أن اللقاحات آمنة، وذلك لأنها خضعت لاختبارات ومراقبة صارمة طوال فترة تفشي جائحة كورونا، وأن فوائدها أكثر بكثير من مخاطرها.

وفي حال قرر الأشخاص الحصول على اللقاح، فإن عدد الجرعات التي سيحتاجها، يتوقف على عمره والتوقيت الذي تلقى فيه اللقاح.

المصدر:- www.masrawy.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى