صحة وجمال

خاص بالرجال.. أعراض تنذر بمرض قاتل – صحة وجمال

للرجال.. لا تتجاهلوا هذه الأعراض تنذر بمرض قاتل

البروستاتا هي غدة صغيرة في جسم الذكور تنتج السائل المنوي الذي يغذي الحيوانات المنوية وينقلها، ويعد سرطان البروستاتا أحد أكثر أنواع السرطانات شيوعًا.

وتنمو العديد من سرطانات البروستاتا ببطء وتظل محصورة في غدة البروستاتا، ومع ذلك، فإن بعض أنواع سرطان البروستاتا عدوانية ويمكن أن تنتشر بسرعة، وفقا لموقع timesofindia.

ويتطور سرطان البروستاتا ببطء مما يعني أنه يمكن أن يستمر دون اكتشافه لسنوات عديدة، على الرغم من عدم وجود أعراض واضحة للمرض، إلا أن هناك بعض التغييرات في عادات استخدام المرحاض يمكن أن تشير إلى المرض.

يجب أن تبحث عن هذه الأعراض عندما تذهب إلى المرحاض. وتجدر الإشارة إلى أن بعض العلامات قد تكون مشكلة مؤقتة ناجمة عن عوامل مثل النظام الغذائي ونمط الحياة.

– الأعراض الرئيسية

تتضمن بعض العلامات الأكثر شيوعًا والتي لا ينبغي تجاهلها الحاجة الملحة للتبول، وتكرار الذهاب إلى المرحاض، وتدفق البول البطيء أو المتقطع، والشعور بالحاجة إلى التبول حتى بعد الانتهاء.

– متى يجب استشارة الطبيب؟

تشمل الأعراض الأخرى لسرطان البروستاتا وجود دم في البول، ودم في السائل المنوي، وآلام في العظام، وفقدان غير متوقع للوزن، وضعف الانتصاب، إذا واجهت أيًا من الأعراض التالية، فعليك استشارة طبيبك.

– عوامل الخطر

في حين أن السبب وراء سرطان البروستاتا غير واضح تمامًا، إلا أن هناك بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة.

يزداد خطر إصابتك بسرطان البروستاتا بعد سن الخمسين، إذا كان لديك تاريخ عائلي مثل أحد الوالدين أو الأشقاء أو الأطفال، مصاب بالفعل بسرطان البروستاتا، فقد يزداد خطر إصابتك.

قد يكون الأشخاص الذين يعانون من السمنة أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا مقارنة بالأشخاص الذين يتمتعون بوزن صحي، وجدت الدراسات أيضًا أنه في الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، من المرجح أن يكون السرطان عدوانيًا وأكثر عرضة للعودة بعد العلاج الأولي.

– العلاج

يجب استشارة الطبيب للحصول على العلاج اللازم في حالة ظهور أعراض سرطان البروستاتا، ومع ذلك، هناك بعض التغييرات في نمط الحياة التي يمكنك تطبيقها لتصبح نسخة أكثر صحة من نفسك وتمنع نفسك من الإصابة بأي من هذه الأمراض.

-طرق الوقاية

اتباع نظام غذائي صحي يشمل مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

الفواكه والخضروات غنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية التي تعزز صحتك.

راقب كمية الكالسيوم التي تتناولها لأن الكميات العالية من الكالسيوم قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا العدواني، لذا بدلًا من تناول المكملات الثقيلة، حاول الحصول على الكالسيوم من مصادر الغذاء الطبيعية.

تعمل ممارسة الرياضة بانتظام على تحسين صحتك العامة، وتساعدك على الحفاظ على وزن صحي، وتحسين الحالة المزاجية، وتقليل التوتر.

إذا كنت جديدًا في ممارسة الرياضة، فابدأ ببطء بالأنشطة مثل المشي وزيادة كثافة التدريبات مع مرور الوقت.

المصدر:- www.masrawy.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى