صحة وجمال

“تندس وسط البساريا”.. طبيبة تحذر من تناول هذه السمكة السام – صحة وجمال

 

حذرت الدكتورة شيرين علي زكي رئيس لجنة سلامة الغذاء والمحاجر البيطرية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين، من تناول سمكة سامة تندس وسط البساريا.

وقالت الطبيبة عبر جروبها التوعوي “جت في اللقمة” إنها تلقت رسالة عبر حسابها من سيدة اشترت بساريا “مخللة جاهزة” من أحد المحلات، ولاحظت أسماك غريبة وسط البساريا.

وأضافت: “سألت جوزها ولأنه صياد عرف إن دي سمكة الأرنب، وطلب منها ترمي البساريا كلها”.

وأكدت الطبيبة البيطرية أنها حذرت من قبل وطلبت فحص البساريا الطازجة جيدا قبل تسويتها أو تخليلها.

وأشارت إلى أن سمكة الأرنب يتم صيدها مع البساريا بشكل عرضي دون قصد، ولكن بعض المحلات تبيعها دون ضمير، مطالبة المواطنين بما يلي:

– فحص البساريا الطازجة جيدًا للتأكد من عدم وجود هذه السمكة، واستبعادها إن وجدت وغسل باقي الأسماك جيدًا بعد تنظيفها ونزع أحشاءها.

– الأفضل تخليل وتمليح السمك في البيت، والبساريا تمليحها سهل ولا يأخد الكثير من الوقت.

– إذا ظهرت لك هذه السمكة وسط البساريا المخللة الجاهزة أرجوك لا تتناول باقي السمك، لأن وجود هذه السمكة بكميات غير معروفة وسط البساريا وتخليلها في براميل واحدة وتحلل هذه السمكة بأعضاءها السامة يشكل خطورة من تناول باقي الأسماك.

كانت الهيئة العامة للثروة السمكية التابعة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، حذرت من اصطياد سمكة الأرنب السامة.

وحذّر مركز السموم التابع لكلية الطب جامعة الإسكندرية في بيان سابق له، من شراء أسماك غير معروفة المصدر والامتناع عن صيد هذه الأسماك أو تناولها.

ووصلت سمكة الأرنب إلى مياه البحر الأبيض المتوسط عبر قناة السويس، وتعيش في قاع البحر، وتتغذى على فضلات الأسماك وأنواع من الطحالب السامة لذلك تعتبر من الأسماك السامة الذي تحتوي على غدد سامة تحت الجلد والأحشاء والنخاع والكبد ويمتد السم ويصل إلى لحم السمكة.

وتتميز بجلد رمادي، وهي من الأنواع المحرم صيدها وبيعيها نظرا لاحتوائها على السموم؛ فإذا تناولها أحد الأفراد تبدأ أعراض التسمم بالظهور خلال ساعة وقد تتأخر إلى يومين، وفق ما نقل موقعا “edublogs” و”peta” .

وتتمثل أعراض التسمم في آلام البطن، الغثيان، الإسهال، القيء، انخفاض معدل ضربات القلب، انخفاض ضغط الدم، ضعف العضلات، تنميل الجسم، ضيق التنفس، وقد يصل خطورتها إلى الغيبوبة ما يستدعي ذهاب المريض للمستشفى لتلقي الرعاية الصحية فورا.

المصدر:- www.masrawy.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى