صحة وجمال

تعافت من مرض خطير.. امرأة تعيش على الماء فقط منذ 41 عاما – صحة وجمال

 

في قصة مثيرة للجدل، تزعم امرأة من فيتنام أنها تخلت عن الطعام الصلب منذ أكثر من أربعة عقود “40 عاما”، مشيرة إلى أنها تعيش على الماء مع القليل من الملح والسكر وعصير الليمون فقط.

ووفقا لموقع odditycentral، فإن السيدة تدعى نجون، وتبلغ من العمر 63 سنة، وهي من بلدة تان تراش، في مقاطعة لونج آن في فيتنام، وتشتهر بنظامها الغذائي الغريب للغاية.

فعلى مدار الـ 41 عامًا الماضية، يُزعم أن السيدة تعيش على الماء فقط مع بضع جرامات من الملح والسكر، بالإضافة إلى القليل من عصير الليمون، متجنبة جميع العناصر الغذائية الأخرى.

ولا يبدو أن السيدة بصحة جيدة بالنسبة لسنها فحسب، بل إنها مليئة بالطاقة ويمكنها ممارسة اليوجا، حيث تعتبر الماء أمرًا حيويًا لصحتها بنفس أهمية طريقة الري بالنسبة للشجرة .

سر النظام الغذائي

نجون اعتادت أن تأكل الأرز والأطعمة الصلبة الأخرى حتى سن 21، عندما واجهت مشاكل صحية خطيرة، بدأ بصرها يتدهور وألمتها معدتها باستمرار وكانت تتقيأ بشكل يومي، لتكشف تحاليل الدم أنها مصابة بمرض في الدم، وبعد محاولة العلاج الموصوف دون رؤية أي تحسن ملحوظ في صحتها قررت ترك أدويتها، معتقدة أنها لن تعيش طويلا، لينصحها طبيب بشرب الماء الممزوج بقليل من الملح والسكر والإقلاع عن تناول الأطعمة الصلبة.

الطبيب أخبرها أنه يمكنها تناول بعض عصير الفاكهة إذا أرادت ذلك، لكن لا شيء آخر، كما أخبرها أن اتباع هذا النظام الغذائي سيساعدها على إنقاذ بصرها وربما حتى علاج مرض الدم، لكنه أصر على عدم الكشف عن اسمه أبدا لأي شخص، لأن الطريقة كانت غير علمية وكان الناس ينتقدونه بسبب ذلك.

وأوفت المرأة بوعدها، لا أحد ولا حتى عائلتها يعرف اسم الطبيب، الشيء الوحيد الذي يمكنها قوله هو أن نصيحته نجحت وهي دليل حي على ذلك، ومع ذلك، فهي لا توصي أي شخص بالنظام الغذائي القائم على الماء، لأنها تقر بأنه يمكن أن يكون خطيرا.

وأشارت نجون إلى أنها عندما بدأت العيش على الماء فقط، قبل 41 عاما، واجهت معارضة شديدة من قبل عائلتها، واتهموها بالرغبة في الموت جوعا، كما هددوا بالإضراب عن الطعام معها، حتى يمكن أن يموتوا معا، لكنها تمكنت من إقناعهم بأنها لا تحاول إنهاء حياتها، لكن العكس هو الصحيح، وعندما تحسنت صحتها، توقفوا عن مطالبتها بتناول طعام منتظم.

وأكدت السيدة أن العيش على الماء وحده يمكن أن يصبح مملا بعض الشيء من وقت لآخر، حتى عند إضافة بضع قطرات من عصير الفاكهة لمنحه القليل من النكهة.

تحولت إلى طبيبة

وبعد أن تحسنت صحتها نتيجة التحول إلى نظام غذائي يعتمد على الماء، بدأت نجوج رحلتها في محاولة أن تصبح طبيبة، وهي حاليا عضوة في جمعية Long An Acupuncture Association وهي معلمة يوجا، حيث تعتبر تفانيها في الترويج لحياة نشطة وصحية اعترافا بالجميل للطبيب الذي أنقذ حياتها.

المصدر:- www.masrawy.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى